gnb content footer

home

نظرة على الأخبار

الثقافة

الثقافة

تدعيم العلاقات الكورية – العربية من خلال الثقافة

مجموعة من محبي البوب الكوري في صورة جماعية بعد المشاركة في تجمع حاشد في حديقة زعبيل بدبي يوم 4 نوفمبر. (الصورة من وكالة يونهاب للأنباء


أصبحت مظاهرات
 التجمعات الحاشدة تكنيكا عالميا لمحبي البوب الكوري من أجل استضافة الفرق الفنية الكورية الشهيرة إلى بلدانهم الأصلية من خلال إظهار الدعم والحماس الجماهيري لهم.
ولم تعد منطقة الشرق الأوسط استثناء من هذه القاعدة.
ففي الرابع من نوفمبر ، التقى محبو البوب الكوري في الإمارات في حديقة زعبيل بدبي لتنظيم تجمع حاشد اجتذب ما يقرب من سبعين من محبي البوب الكوري الذين قدموا عروضا للحركات الراقصة وأداء لأغنيات فرق SNSD و"شيني".
وقالت سحر حجازي وهي إحدى الفتيات الأربع اللاتي نظمن هذا التجمع الذي نشر فكرة الملتقى عبر موقع "فيس بوك" إن هذه المناسبة تم تنظيمها من أجل إقناع شركة "إس.إم. إنترتينمينت" لإحضار نجوم البوب الكوريين إلى الإمارات.
وقالت إحدى المشاركات إنها تستمع إلى البوب الكوري طوال اليوم ، وأنها حقيقة تأمل في أن ترى جماعات البوب الكورية تقدم عروضها في دبي.
وعلى الجانب الآخر ، فقد أصبح الحماس شديدا تجاه البوب الكوري والمسلسلات التليفزيونية الكورية في المنطقة ، وهو ما أعطى شعوب تلك المنطقة إحساسا جيدا عن الثقافة الكورية.

 زائرون يستمتعون بجمال الأعمال اليدوية التقليدية الكورية في قافلة الصداقة الكورية – العربية الرابعة بأبو ظبي يوم 17 أكتوبر. (الصورة من وكالة يونهاب للأنباء


ولتلبية هذا العطش ، فقد أقيمت مؤخرا سلسلة من المناسبات والأحداث الثقافية الكورية من بينها قافلة الصداقة الكورية – العربية الرابعة ، وأسبوع الثقافة الكوري ، وذلك في شهر أكتوبر الماضي في أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة ودول أخرى من بينها العراق وعمان والبحرين.
وهذه السلسلة من الأحداث قدمت فرصة فريدة أمام المواطنين المحليين لاستشكشاف أوجه جديدة من ثقافة كوريا وتراثها وتقاليدها.
وأقيمت القافلة الرابعة للصداقة الكورية – العربية في الفترة من 17 إلى 24 أكتوبر الماضي في سبع دول شرق أوسطية ، وكانت من تنظيم الجمعية الكورية – العربية ، وتحت إشراف أطراف حكومية مختلفة.
وفي إطار الجولة الإقليمية السنوية التي كانت قد بدأت منذ عام 2008 ، فإن هذه المناسبة تهدف إلى تقوية التفاعلات الثقافية والتفاهم الثنائي.
وانطلقت القافلة بحفل افتتاح أقيم في مسرح أبو ظبي الوطني تم خلاله تقديم عروض متنوعة من بينها عرض لأزياء الهانبوك (الأزياء التقليدية الكورية) ، ومهرجان للأفلام السينمائية الكورية ، ورقصات تقليدية وعروض موسيقية ، واستعراض لمهارات التايكوندو ، إلى جانب مناقشات حول التجارة والاستثمار في كوريا.
وفي أعقاب قافلة الصداقة ، أقيم أسبوع للثقافة الكورية في دبي في الفترة من 24 إلى 27 أكتوبر الماضي.
ونظم هذا المهرجان الذي استمر أربعة أيام القنصلية العامة لجمهورية كوريا في دبي ومؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية ، وبمشاركة مدينة بوسان ، وذلك للاحتفال بالذكرى الخامسة على بدء علاقة التوأمة بين مدينتي دبي وبوسان.
وقدم أسبوع الثقافة الكوري عرضا للرقص التقليدي الكوري من تقديم فرقة بوسان الحضرية للرقص ، وعرضا لمنتجات الخزف المصنوعة يدويا ، إضافة إلى عروض للأفلام السينمائية الكورية ، ومحاضرة ثقافية ألقاها الدكتور بارك جاي يانج مستشار الثقافة والإعلام بسفارة جمهورية كوريا في مصر.
بقلم :
هوانج دانا
كوريا دوت نت www.korea.net 

القائمة

إدارات متعلقة قسم الاتصالات العالمية والمحتوى, اتصل بنا